الأحد، 17 يوليو 2011

جبهة البوليساريو تجدد استعدادها "للتعاون البناء" من اجل تطبيق قرارات الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

اكد مكتب الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو  "استعداد" جبهة حكومة الصحراء الغربية" للتعاون البناء" من اجل تطبيق ميثاق و قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ، ردا على دعوة المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية السيد كريستوف الروس للدخول في مفاوضات مع المغرب يومي  20 و 21 من الشهر الجاري بضواحي نيويورك.
وذكر مكتب الأمانة في بيانه، بأن الحكومة المغربية هي من يواصل وضع "العراقيل" و"العقبات" أمام جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي،مؤكدا انه لن تكون هناك إرادة صادقة لدى المغرب  في التعاون الجاد ما لم تجسدها بمؤشرات "حقيقية" و"ميدانية"،وذلك بإنهاء "أجواء الحصار" و"التضييق" على الحريات الشخصية .
وفي ذات السياق، طالب البيان الدولة المغربية بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين، والكف "فوراً" عن انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتالة من الصحراء الغربية،مؤكدا أن "الكشف" عن مصير أكثر من 651 مفقوداً لدى الدولة المغربية دليل "صادق" وحسن نية الإنهاء هذا الصراع الذي تجاوز ثلاثة عقود من الزمن .
وترحم مكتب الأمانة على روح الشهيدة خديجتو منت بهايا، التي سقطت على إثر الجراح الخطيرة التي تسبب فيها تدخل وحشي للقوات المغربية إبان هجومها العسكري على مخيم اقديم إيزيك في الـ 8 من نوفمبر 2010، لتنضم إلى قائمة شهداء انتفاضة الاستقلال، على غرار سعيد دمبر الذي لم يوارَى جثمانه التراب بعد، نتيجة رفض سلطات الاحتلال المغربية كشف حقيقة اغتياله الجبان وتحمل مسؤوليتها الكاملة عنه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

الاكثر زيارة خلال اسبوع