السبت، 10 ديسمبر 2011

كلمة العدد 15 من مجلة الشاب الصحراوي

المؤتمر الشعبي العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ملتقى سياسي لمناضلي الجبهة وقد اولى هذه المرة اهمة كبيرة للمشاركة الشبانية حتى تشرك الدولة الصحراوية جيل المستقبل في التخطيط والنقاش حول المستقبل والمصير وبناء الدولة وحرب التحرير .
وإذا كان مؤتمر الشهيد المحفوظ اعلي بيبا يرفع شعار
"الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل" فإن الشباب مطالب بان يساهم في وضع تصوراته حول هذه الدولة، وكيف يمكن ان تبنى وتسير حتى تكون رائدة بين دول المنطقة تنعم بالاستقرار والازدهار بسواعد ابنائها الذين سخروا انفسهم لخدمتها .
إن المؤتمر الشعبي العام حدث تاريخي وذكرى تحمل في طياتها ابعادا سياسية واجتماعية وفكرية تستلهم من فلسفة ثورة عشرين ماي الخالدة معاني التضحية والاستبسال وان يكون الوطن الذي يعيش في قلوبنا ونحن محرومون منه منذ عقود بفعل الاحتلال والدمار الذي لحق به جراء الاجتياح الغادر الذي اتي على حين غرة من خروج مستعمر لم يكن اقل جشعا من الذي لحقه .
من هنا كانت الجبهة الشعبية رائدة الكفاح السلمي والمسلح في قلب التحديات وواجهت تلك المؤامرات بعقول مفكريها وسواعد ابطالها وجلد بطلاتها وكانت مؤتمراتها تتخذ من التضحية عنوانا والكفاح طريقا الى تحقيق النصر والحرية .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

الاكثر زيارة خلال اسبوع